تسجيل الدخولالخروج من
اخترنا لكأخبار مصررياضةحوادثفنمنوعاتعرب وعالم
​عمره 15 سنة.. تفاصيل سقوط قتيل جديد للطائرات الورقية بإمبابة

عبدالفتاح أبوريشة

13 يوليو 2020

 
لازال شبح الموت «الطائرات الورقية» يحلق عاليا مربوطا بخيط رفيع مع الحياة، يقتل الأطفال والكبار والشباب، بعد أن تحول من لعبة للتسلية إلى لعبة الموت القاتل بلا رقابة من الأهل والمسؤولين.
جريمة قتل جديدة راح ضحيتها على يد طائرة ورقية كان يلهوا به إلا أنها سجلت نهايته في عداد الوفيات بعدما حطمته حتى الموت ليلفظ أنفاسه الأخيرة في الطريق للمستشفى وسط حالة من الحزن.
شهدت مدينة بشتيل كارثة جديدة من كوارث الطائرات الورقية عندما لقي صبيا مصرعه بعد سقوطه من أعلى سطح منزل بارتفاع 7 طوابق.
وكشفت تحقيقات نيابة أوسيم برئاسة المستشار محمد هاني رئيس نيابة أوسيم، أن صبيا يبلغ من العمر قرابة 15 عاما توجه من منزله بمنطقة إمبابة للعب بالطائرات الورقية برفقة أصدقائه بمنطقة بشتيل أعلى سطح منزل أحدهما، وأضافت التحقيقات أنه أثناء لعبهم اختل توازن المتوفي ويدعى مصطفى لاقترابه من حافة السطح فسقط على الأرض من ارتفاع عالي.
تم إبلاغ النجدة لتنتقل سيارات الإسعاف إلى المكان فتجد جثة الطفل على الأرض محطمة في حالة صعبة وحرجة للغاية، وتم نقله إلى المستشفى إلا أنه فارق الحياة في الطريق ولفظ انفاسه الأخيرة متأثرًا بإصابته.
صرحت النيابة بدفن جثة المتوفي بعد سماع أقوال الشهود الذين أكدوا اختلال توازنه أثناء لعبه ولم تتهم أسرته أحدا بالتسبب في وفاته فيما اكدت تحريات الاجهزة الأمنية عدم وجود شبهة جنائية.
اقرأ أيضا:
ما رأيك في القبض على حائزي الطائرات الورقية؟.. شاركنا برأيك في التعليقات أسفل الموضوع
0
التعليقات
سجل واترك رسالتك
كن أنت أول من يعلق
قل شيئا
توصيات
تسجيل الدخول