تسجيل الدخولالخروج من
اخترنا لكأخبار مصررياضةحوادثفنمنوعاتعرب وعالم
«بنت أخته أحلوت في عينه».. خال يغتصب ابنة شقيقته جنسيا ويفقدها عذريتها

هبة عيسى

27 يونيو 2020

ألقت قوات الشرطة القبض على رجل ارتكب جريمة جنسية مروعة، الأمر الذي تسبب في جدل كبير حول العالم.
يقطن شرطي لم يفصح عن اسمه حفاظا على هويته، بالغ من العمر 33 عاما في منزله الواقع في مدينة «حيدر آباد» المتواجدة في الهند، بجانب منزل شقيقته المتزوجة، ولكن ارتكب ذلك الشرطي أبشع جريمة اغتصاب على الإطلاق في حق ابنة شقيقته، وذلك وفقا لما ذكره موقع صحيفة «تايمز ناو نيوز» الهندية.
تمتلك شقيقة الشرطي التي تقطن بجواره، ابنة قاصر بالغة من العمر 13 عاما، حيث كانت تذهب تلك الفتاة القاصر إلى منزل شقيق والدتها أو «خالها»، ولكن لم تكن تدرى أن تلك الزيارات ستتسبب في مصير كارثي لها.
أقدم الشرطي على اغتصاب ابنة اخته جنسيا، والاعتداء عليها عدة مرات خلال فترة الحظر والإغلاق الشامل للبلاد بسبب انتشار فيروس كورونا، حيث هتك عرض الفتاة القاصر، وأفقدها عذريتها تماما، وظل يهددها أنه سيتوعد لها إن أخبرت أحدا عما يفعله معها.
شكت الأم في تصرفات ابنتها تجاه خالها، واعتلتها الريبة، فبدأت تستجوب طفلتها حتى أخبرتها عما فعله بها خالها، وأنه اغتصبها عدة مرات، وهددها ألا تخبر أحدا، صعقت الأم مما سمعته من ابنتها، فأبلغت قوات الشرطة على الفور.
حضرت قوات الشرطة الهندية وألقت القبض على الشرطي المجرم مغتصب ابنة أخته، وأرسلوا الفتاة للفحص الطبي، وأكدوا أن التحقيقات ما زالت جارية لإلقاء عقوبة مناسبة على المجرم.
في رأيك ما العقوبة التي يستحقها ذلك الخال المجرم المغتصب ابنة أخته؟.. شاركنا في التعليقات.
0
التعليقات
سجل واترك رسالتك
كن أنت أول من يعلق
قل شيئا
توصيات
تسجيل الدخول