تسجيل الدخولالخروج من
اخترنا لكأخبار مصررياضةحوادثفنمنوعاتعرب وعالم
«شاذة جنسيًا».. اغتصاب امرأة لمراهقة وكان هذا مصيرها

فيروز ياسر

18 مايو 2020

ازدادت الكثير من حالات الاغتصاب والتحرش، ويصبح الأطفال والمراهقين ضحايا، حيث يقضون باقي حياتهم مدمرين نفسيًا وربما يكبرون معقدين، أو يصبحون متحرشين ومغتصبين بسبب ما حدث لهم.
اغتصبت امرأة تبلغ من العمر 38 عامًا فتاة يبلغ عمرها 15 عامًا في منزلها، كما أنها متورطة في 5 تهم اغتصاب من الدرجة الثانية حسبما كشف رئيس شرطة الأندلس.
تم القبض على ليديا آن ريدمون، كما أنها محتجزة في سجن مقاطعة كوفينجتون بالولايات المتحدة الأمريكية، وسيتم النظر جيدًا في القضايا المتورطة فيها قبل مثولها أمام المحكمة للحصول على الحكم الأخير، وذلك حسبما ذكرن صحيفة «الأندلس ستار».
وفقًا لقانون ولاية ألاباما يرتكب الشخص جريمة الاغتصاب من الدرجة الثانية إذا كان فوق عمر 16 عامًا ويمارس الجنس مع شخص من آخر يقل عمره عن 16 وأكثر من 12 عامًا.
ومن ناحية أخرى، يعاقب الشخص على جريمة اغتصاب من الدرجة الثانية في حالة انخراطه في اتصال جنسي مع شخص آخر لا يمكنه المواقفة على الأمر أو التراضي بسبب مشكلة عقلية.
إذا ثبتت جميع التهم على المغتصبة، فإنها يمكن أن تسجن من عامين إلى 20 عامًا وتدفع غرامة تصل إلى 30 ألف دولار اي ما يُعادل 450 ألف جنيه مصري، فالمقبلين على جرائم الاغتصاب أصبح لا يمكن عدهم وإحصاءهم، فكل يوم نسمع عن جريمة تهز الأرجاء ويصبح الأطفال والمراهقين الضحايا.
ما الحكم المناسب على هذه المرأة؟.. شاركنا من خلال التعليقات
 
0
التعليقات
سجل واترك رسالتك
كن أنت أول من يعلق
قل شيئا
توصيات
تسجيل الدخول