تسجيل الدخولالخروج من
اخترنا لكرياضةأخبار مصرمنوعاتفنحوادثالشرق الأوسطعرب وعالمعاجل
«بينام معايا قدام جوزي بـ1000 جنيه».. جريمة قتل صادمة لتاجر فاكهة

عبدالفتاح أبوريشة

05 ديسمبر 2019

تعرَّفتْ عليه في ملهى ليلي، فأقام معها علاقة غير شرعية بعلم زوجها، والأدهى من ذلك أنه كان يأتيها في المنزل ويعاشرها أحيانًا أمامه.
بداية الواقعة، كانت في أحد الملاهي الليلية حيث يسهر الزوج الديوث وزوجته التي كانت تصطاد الرجال لإقامة علاقة معهم مقابل المال.
وفي إحدى الليالي تعرفت الزوجة على المجني عليه والذي يعمل تاجر فاكهة بمنطقة الهرم، واتفقت معه على إقامة علاقة بينهما بعلم زوجها وأن يكون اللقاء بينهما في المنزل وتحت إشرافه.
وفي أحد الأيام قررا سرقة التاجر، فاتفق الزوج مع زوجته المقيمان بمنطقة شبرا الخيمة على طلب إحضار مبلغ مالي كبير معه.
وبحسب اعترافات الزوجة قالت: «يوم الجريمة، اتصلت بيه وقلتله تعالى النهاردة عايزاك تنام معايا بس المرة دي تجيب معاك 3 آلاف جنيه، ووافق، ولما وصل طلبت منه أنزل أشتري حاجات من الماركت وأطلع ليه».
وتابعت: «نزلت ومفيش 10 دقايق طلعت تاني لقيت جوزي خلص عليه، جوزي قال لي هنسرقه بس، طلعت لقيته قتله، أنا كنت بنام معاه بس مقتلتهوش».
وكان بلاغ قد ورد لشرطة قسم شبرا الخيمة من الأهالي، يفيد بالعثور على جثة مجهولة، وانطلقت القوات إلى موقع الجثة وأقامت حواجز أمنية حولها، وتبين أنه شخص ملفوف في ملاءة سرير.
وبعد الفحص والتحريات تبين أن الجثة لتاجر فاكهة في منطقة الهرم سبق اتهامه في قضية سلاح بدون ترخيص، وبالتفتيش في علاقاته كشفت المباحث علاقته بربة منزل استمر في التردد على منزلها فترة طويلة.
وألقي القبض على المتهمين الذين اعترفوا بالواقعة، وهي زوجة تبلغ من العمر 24 عامًا وزوجها العاطل 30 عامًا، واعترف الاثنان بارتكاب الواقعة.
وضمن اعترافات المتهمة قالت: « كان بييجي يدفع 1000 جنيه في الليلة الواحدة، علشان كده جوزي كان موافق» في إشارة إلى غياب نخوة الزوج الذي قرر قتل عشيق زوجته من سرقته.
برأيك ما الذي قد يدفع زوج للمتاجرة بعرض زوجته؟ شاركنا رأيك في التعليقات
0
التعليقات
سجل واترك رسالتك
كن أنت أول من يعلق
قل شيئا
توصيات
تسجيل الدخول