تسجيل الدخولالخروج من
اخترنا لكرياضةأخبار مصرمنوعاتفنحوادثالشرق الأوسطعرب وعالمعاجل
ما حكم الشرع لرجل "زنى" بامرأة وتزوجها؟ الإفتاء ترد

أميمة محمد

12 سبتمبر 2019

تعددت الأسئلة التي تخص الدين إلى حد ما ولكن يوجد الكثير من الإجابات، فلذلك يقطع دار الإفتاء المصرية الشك باليقين ويرد على هذه الأسئلة المُحيرة بالنسبة للكثير من الأشخاص.
وصرح دكتور محمود شلبي، أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء، إن جميع الشرائع السماوية حرمت جريمة الزنا وأمرت بتجنب الطرق الموصلة إليه، والتوبة هي أساس الرحمة من الله سبحانه وتعالى.
وأوضح شلبي، في فيديو قام ببثه على الصفحة الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي لدار الإفتاء، ليرد على سؤال "ما حكم رجل زنى بامرأة ثم تزوجها زواجا صحيحا؟".
وكان الرد أن زواج الرجل صحيحا وزناه حرام، فعليه التوبة إلى الله عز وجل والاستغفار والندم على الزنا والإصرار على عدم رجوعه إلى هذه الأفعال مرة أخرى، والإكثار من الطاعات والعمل الصالح ليغفر الله له.
كما أن الزواج بالمرأة التي زنا بها لا يكفر إثم الزنا، وأضاف محمود شلبي، أن الإسلام حرم الطرق الموصلة إلى الزنا فأمر بغض البصر ونهى عن إتباع خطوات الشيطان لأنه يأمر بالسوء والفحشاء، ولا يجب التقرب من المعصية أبدا.
برأيك.. كيف نتبع طرق التوبة إلى الله؟ شاركنا رأيك في التعليقات أسفل الموضوع..
©جميع حقوق النشر محفوظة لسكوبر
0
التعليقات
سجل واترك رسالتك
كن أنت أول من يعلق
قل شيئا
توصيات
تسجيل الدخول